تواصل معنا

مجتمع

خطير.. مغربي حامل للجنسية البلجيكية يشتكي تعرضه للنصب من طرف شركة للسكن الاقتصادي بطنجة

توصّلت أسبوعية «لاديبيش الشمال» و موقع «لاديبيش 24» ، بوثائق تفيد تعرّض مواطنٍ مغربيٍّ، حاملًا الجنسية البلجيكيّة إلى عملية نصب من طرف شركة للسكن الاقتصادي (ف.س)، حيث باعت له شقة بطنجة، وتوصلت بمبلغ مالي بالعملة الصعبة قدره 4.500 أورو، غير أنّها لم تسلمه المنزل وباعته لمواطن آخر داخل المغرب.

وتوضح المعطيات نفسها، أنَّ الضحية «م.ع» بعد توجهه إلى الشقة الَّتِي اشتراها من الشركة المذكورة، المتواجدة بمدينة طنجة، تفاجأ بوجود شخص آخر يقطن بها، حيث أكَّد المعني بالأمر، بوجود مُفوّض قضائيّ، أنّه اشتراها من الشركة ويمتلك عقد البيع، الشيء الَّذِي يُؤكّد أنَّ الشقة بيعت مرّتين لمواطن داخل المغرب وللآخر المقيم ببروكسيل.

وفي هَذَا الصدد، فإنَّ الضحية «م.ع»، راسل فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان، من أجل إجراء تحقيق حول ما تعرّض له من طرف شركة المذكورة أعلاه، وطالب من خلال مراسلته بأن ينصف ويعاد له المبلغ المالي، الَّذِي دفعه مقابل اقتنائه المحل، الَّذِي لم يتوصّل سوى بتصميمه والعقد لكنه لم يستفد منه.

كما طالب المصدر، من خلال الشكاية الَّتِي تتوفر أسبوعية «لاديبيش» موقع «لاديبيش 24» على نسخة منها، الوزارة والجهات المعنية بالتدخل العاجل لوقف المعارض المقامة خارج الوطن من طرف شركة العقار، حتّى لا يقع مغاربة العالم ضحية لهَذِهِ الشركة، متمسكًا بحقّه في أن يسترجع أمواله.

تابعنا على الفيسبوك