ساكنة حي المجاهدين تشكو تدهور البنية التحتية وتدق ناقوس الخطر بسبب جنبات الوادي غير المؤهلة

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...

تشكو ساكنة حي المجاهدين بمدينة طنجة، تدهور البنية التحتية للطرقات، ينضاف لها مشكل عدم تأمين جنبات الوادي غير المؤهل، مما يتسبّب في تهديد أمن وسلامة الساكنة وأطفالها.

وأفاد مصدر محلي، بأنَّ معاناة الساكنة من هَذِهِ المشاكل ليست وليدة اليوم، بل طال أمدها دون تدخّل المنتخبين والمسؤولين بالرغم من الشكايات المتكرّرة المُقدّمة في هَذَا الشأن. وحسب ذات المصدر، فإنَّ التساقطات المطريّة الأخيرة الَّتِي شهدتها المدينة، ساهمت في تعرية بنية طرق الحي، وهو ما جعل الساكنة تلجأ إلى القيام بترقيعات انطلاقًا من إمكانياتها الفرديّة، محملين مسؤولية ما قد يُلحق بأسرها من ضررٍ جرَّاء عدم تغطية جنبات الوادي للمسؤولين.

وناشد المصدر، الجهات المسؤولة، مُطالبا إيّاهم بوجوب التدخل العاجل والآني للوقوف على حجم الأضرار الَّتِي تلحق بالساكنة، وكذا انتشالها من الحالة الكارثيّة، الَّتِي تعيش فيها وتغطية جنبات الوادي، ورش موادّ من شأنها التقليل من الرائحة المُنبعثة من الوادي.

إقرأ المزيد