بشكل مفاجئ حزب البام يستعد لترشيح «الرئيس الأبدي» لأصيلة لرئاسة مجلس المستشارين

عاجل

أيمن الغازي رئيس لجنة الشراكة والتعاون ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

أُسندتْ رئاسة لجنة الشراكة والتعاون الدولي ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى الدكتور أيمن الغازي، عضو المجلس...

طنجة.. فرقة الإطفاء تتمكن من السيطرة على حريق نشب داخل مدرسة عقبة بن نافع بحي الخسافات

سيطرت فرقة الإطفاء من عناصر الوقاية المدنية بمدينة طنجة، يوم أمس الجمعة 15 أكتوبر الجاري، على حريق نشب في...

مجلس جهة طنجة يستكمل هياكله بانتخاب رؤساء اللجان الدائمة

استكمل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، هياكله بتشكيل اللجان الدائمة وانتخاب الرؤساء والنواب، وتعيين عضو من المعارضة في لجنة...

بشكل مفاجئ يستعد حزب «الأصالة المعاصرة»، تقديم وجه مفاجئ لرئاسة مجلس المستشارين، الَّتِي ينتظر أن يظفر بها في إطار تحالف ثلاثيّ مع حزبي «التجمع الوطني للأحرار» و«الاستقلال»، ويتعلّق الأمر بالوزير الخارجية الأسبق ورئيس المجلس الجماعي الحالي لأصيلة، السيد «محمد بن عيسى»، إذ يستعد لوضع ملف ترشحه لمجلس المستشارين، الَّذِي من المفترض أن تجرى الانتخابات الخاصة به، يوم الثلاثاء 5 أكتوبر المقبل.

ووَفْق مصادر جريدة «لاديبيش»، فإنَّ الأمين العام لحزب «الأصالة والمعاصرة»، هو مَن طالب السيد «بن عيسى» أن يُقدّم ترشيحه للمجلس عن طريق الجماعات، لكي يستفيد الحزب من خبرته السياسية الكبيرة، خصوصًا أن «بن عيسى» تقلّد مناصب سياسيّة وحكوميّة كبيرة، من بينها وزارة الثقافة والخارجيَّة، كما سبق أنَّ عُيّن سفيرًا لجلالة الملك في واشنطن معتمدًا لدى الحكومة المغربية، وأيضًا حضر بقبة البرلمان لولايتين متتاليتين، ناهيك عن تجربته في تسيير مدينة أصيلة لمدة 40 سنة، إذ أصبح الرئيس «الأبدي» للمدينة، الَّتِي لا يُعمّر فيها كثيرًا فدائمًا ما يُفوّض نائبه الأول.

وحسب المصادر ذاتها، فإنَّ الأمين العام لحزب «الجرار» عبد اللطيف وهبي، نظَّم خلال الأيّام القليلة الماضية، زيارة لأصيلة حاول إقناع بن عيسى، بترشيحه لرئاسة مجلس المستشارين. خصوصًا ألَّا أحدًا سوف ينافسه على هَذَا المقعد، فالاسم الوحيد الَّذِي كان يتداول بكثرة هو القيادي «أخشيشن»، الَّذِي من المنتظر أن يطرح اسمه ضمن لائحة الوزراء المستوزرين خلال الحكومة المقبلة.

ووَفْق جريدة «لاديبيش»، فإنّ التحالفَ الثلاثيَّ الَّذِي جمع الحزب الحاكم «التجمع الوطني للأحرار» وحزبي «الاستقلال والأصالة والمعاصرة»، لم يقف عند باب توزيع الحقائب الوزاريّة، بل وصل إلى حد توزيع ثلاث رئاسات، من خلال تسهيل مهمّة رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، في إخراج التشكيلة الحكوميَّة الجديدة في أسرع وقت، وعلى الأغلب قبل انتهاء شهر شتنبر الجاري، وحصول حزب الاستقلال على رئاسة مجلس النواب، على أساس أن يحافظ حزب الأصالة والمعاصرة على رئاسة مجلس المستشارين، الَّذِي يرأسه منذ 2009، عبر محمد الشيخ بيد الله، ثُمّ حكيم بنشماس، ليبقى اسم بن عيسى المقلب بـ«ملك أصيلة» المرشح الأبرز والأقوى خلال المرحلة الانتدابية المقبلة.

الجدير بالذكر، أنّ «محمد بن عيسى» التحق مؤخرًا بحزب الأصالة والمعاصرة وقرَّر الترشح باسمه، بعدما كان يترشح بلائحة مستقلة، إذ أعطى دفعة قوية للحزب «التراكتور» على مستوى الإقليم، حيث منحت أصيلة للجرار أصواتًا مهمّة جدًّا على مستوى الانتخابات التشريعية، الأمر الَّذِي ساهم في حصول الحزب على مقعد برلماني، كما تمكّن حزب «التراكتور» بقيادة محمد بن عيسى، من الفوز بـ 23 مقعدًا من أصل 30 مقعدًا بالمجلس الجماعي لمدينة أصيلة.

كما منحت أصيلة للائحة البام بمجلس عمالة طنجة أصيلة لما يقارب من 25 في المئة من الأصوات المحصل عليها، الأمر الَّذِي منح البام الأغلبية بحصوله على 12 مقعدًا من أصل 31 بالمجلس الإقليمي لطنجة أصيلة، وأيضًا منح أصيلة لذات الحزب مقعدًا برلمانيًّا عن الانتخابات التشريعية الجهوية الخاصة بجهة شمال المملكة.

إنَّ اختيار محمد بن عيسى لترأس مجلس المستشارين، في حال ما تمّ بالفعل، يمكن قراءته كتأكيد للدور الدبلوماسي لهَذِهِ المؤسّسة التشريعية، الَّذِي برز بقوّة خلال السنوات الأخيرة، من خلال وساطتها في الملف الليبيّ وفي قضايا القارة الإفريقيَّة، بالإضافة إلى ممارستها الدبلوماسيّة الموازية لصالح قضية الصحراء المغربيّة.

استمرار السيد بن عيسى على رأس المؤسّسات المنتخبة، يدفعنا إلى طرح تساؤلات عديدة متمثلة، في هل لا تتوفر هَذِهِ المؤسسات على نخب وأطر بديلة؟ أم أنَّ كفاءة ووفاء وإخلاص الرئيس الأبدي لأصيلة لا يمكن تعويضه؟

وفُتح باب وضع الترشيحات لمجلس المستشارين، يوم الجمعة 24 شتنبر، على الساعة الثامنة صباحًا، وسيُغلق باب وضع الترشيحات زوال يوم الإثنين 27 شتنبر من الشهر الجاري، على أساس أن تنطلق الحملة الانتخابية خلال الساعة الأولى من يوم الثلاثاء 28 شتنبر، فيما تنتهي الحملة في منتصف الليل من يوم الإثنين 4 أكتوبر من الشهر المقبل.

وطبقًا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، فإنّه يجب إيداع التصريحات بالترشيح برسم الهيئات الناخبة لممثلي مجالس الجماعات ومجالس العمالات والأقاليم، وممثلي المنظمات المهنية للمشغلين الأكثر تمثيلية بمقر العمالة أو الإقليم.

إقرأ المزيد