باشا تطوان يضع خارطة طريق لاستخلاص الديون المتراكمة لدى الملزمين وحثهم على أداء ما بذمتهم من ضرائب

عاجل

انتخابات أعضاء الغرف المهنية بطنجة.. الاتحاد الاشتراكي خارج السباق

في منتصف يومه الثلاثاء 27 يوليوز، أعلن رسميًا انقضاء الفترة المخصّصة لإيداع الترشيحات برسم انتخابات أعضاء الغرف المهنية، المُقرّر...

الخردلي بالشنوك: تطعيم بطعم الوباء

حقَّقت المملكة المغربيّة أشواطًا كبيرةً ومُهمّةً في تدبير جائحة «كورونا» منذ مراحلها الأولى، وإلى غاية الإعلان عن بدء عملية...

تعيينات جديدة همت مسؤولين قضائيين في محاكم طنجة

أعطى الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، الجمعة 23 يوليوز الجاري موافقته على تعيين مسؤولين قضائيين بعددٍ من محاكم المملكة. وشملت التعيينات...

طالب باشا مدينة تطوان، خلال اجتماع عُقد يوم الإثنين 5 أبريل الجاري، بمقر الباشوية، بضرورة دراسة خطّة عمل والبحث عن السبل الكفيلة لاستخلاص الديون المتراكمة لدى الملزمين واقتراح رزنامة من الإجراءات تتّخذ على الفور للإسراع في هذه العملية، من أجل حثّ الملزمين على أداء ما بذمتهم من ضرائب.

الاجتماع الَّذِي حضره كلٌّ من نائب رئيس جماعة تطوان والخازن الإقليمي، ورئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة تطوان، ومسؤولي القباضات المالية، ورؤساء الأقسام والمصالح المعنيّين بمداخيل الجماعة، أجمع على ضرورة تفعيل منظومة التنسيق والتواصل بين مختلف المتدخلين، في إطار نوعٍ من التكامل والنجاعة مع تأكيد الفعالية في مواجهة تزايد تراكم باقي استخلاصه، الَّذِي أصبح هاجسًا يُثقل كاهل مالية الجماعة.

ونتيجة ذلك، قرَّر المشاركون في الاجتماع، تجنيد فرق فعالة لهَذِهِ العملية قصد استخلاص الرسوم المتأخرة، مع ضرورة توفير الإمكانيات البشريّة والماديّة لها، لكي تضطلع بمهامّها على الوجه الأكمل. وكذا الشروع في عملية التوعية الجبائية، عبر استغلال بعض وسائل الإعلام وإعداد لافتاتٍ ولوحاتٍ إشهاريّةٍ بخصوص تسهيل عملية الاستخلاص قصد الشروع في عملية التحصيل في ظرف 15 يومًا.

واتّفق المجتمعون، على ضرورة إعداد وضبط لائحة الملزمين، الَّذِينَ بذمتهم مبالغ ضريبية كبيرة تتضمّن بيانات ومعلومات تقنية والمبالغ المستحقة، والقيام باستدعائهم لتحديد أجل مُعيّنٍ يتمّ داخله تسديد ما بذمتهم من مستحقات، مع تقديم التسهيلات اللازمة لتشجيع الملزمين على الأداء وإعداد لقاءات مختلفة ومتعدّدة مع الملزمين بعد القيام بتوجيه إشعارات وإنذارات لهم.

إقرأ المزيد