فاطمة الحساني تعيد مشاريع إلياس العماري إلى دائرة الضوء عبر إحياء نقاش نبتة «الحشيش» أو «القنب الهندي»

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...

لا تزال مشاريع إلياس العمّاري، الرئيس السابق لجهة طنجة تطوان الحسيمة، مُستمرّةً في الجهة، حيث أعادت فاطمة الحسَّاني، الرئيسة الحالية للجهة، نقاش نبتة «الحشيش» أو «القنب الهندي» إلى دائرة الضوء، عبر اتّفاقية بين مجلس الجهة وجامعة محمد الخامس بالرباط_ المعهد العلمي التابع للجامعة، من خلال اتّفاقية تتعلّق بإنجاز دراسة علميّة، بشأن خصائص ومميزات النبتة، وإمكانيات استعمالها لأغراض طبيّة وعلاجيّة.

وهي الدراسة الَّتِي انتُهي من إعدادها، فسبق للعماري أنَّ خصص، مئة مليون سنتيم (نحو 100 ألف دولار) من أموال جهة طنجة تطوان الحسيمة، حول الدراسة الَّتِي تُعنى بفوائد زراعة نبتة «الكيف» في جبال الريف شمال المغرب.

وشكَّلت هَذِهِ الاتّفاقية، إلى جانب اتّفاقيات أخرى، موضوع مباحثات بين الحسَّاني، رئيس المجلس، ومحمد الغاشي، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، حيث يتعلّق الأمر بكلّ من الاتّفاقية الخاصة بإحداث مرصد لرصد الزلازل بالحسيمة، مجهزًا بأحدث التقنيات، الَّذِي يشرف على الانتهاء من إنجازه.

كما أنَّ اللقاء، شكَّل فرصةً لبحث سبل تنزيل المحاور الأخرى المُضمّنة في اتّفاقية الإطار، الَّتِي تربط مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وجامعة محمد الخامس بالرباط-المعهد العلمي-الَّتِي تتعلق بإحداث مرصد لرصد المدّ البحريّ بالعرائش، مُزوّد بأحدث التجهيزات التقنية، وذلك بهدف الوقاية من مخاطر المدّ البحريّ ودراسة الاحتمالات المُتوقّعة، ورصد التصدّعات النشطة بمنطقة العرائش، فضلًا عن مشروع إحداث متحفٍ إيكولوجيٍّ طبيعيّ بشفشاون.

وفي السياق ذاته، تفقّدت فاطمة الحسَّاني، بمعية رئيس جامعة محمد الخامس، محمد الغاشي، عددًا من أروقة المتحف الوطنيّ للتاريخ الطبيعيّ التابع للمعهد العلمي، كما دُشّن كذلك متحف تقنيات الرصد الجيوفزيائي والجوي.

وأبرزت الحسَّاني، أنَّ الشراكةَ القائمةَ مع المعهد العلميّ التابع لجامعة محمد الخامس، تأتي في إطار المساعي الراميّة للنهوض بالبحث العلميّ، الَّذِي يُشكّل أحد اهتمامات مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة. وأضافت، رئيس المجلس، في تصريح صحافي، أنَّ أهمية هَذِهِ الشراكة تكمن بالرغبة في إشراك جميع الفاعلين، بما يسمح بتنزيل وإنجاح خيار الجهويّة المتقدّمة الَّذِي أخذت به بلادنا، وفي مقدمتهم الجامعة؛ بالتراكم العلميّ والخبرات الَّتِي حقّقها هَذَا المعهد الَّذِي تأسَّس منذ أزيد من 100 سنة؛ مما يُؤهله للعب أدوارٍ رياديَّةٍ على مستوى النهوض بمختلف رهانات التنمية المستدامة، الَّتِي تنشدها جهات المملكة والمغرب ككلّ.

إقرأ المزيد