طنجة تهيئ مراكزها لحقن المواطنين ضد وباء كورونا

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...

حدثٌ عظيمٌ ذلك الَّذِي تتهيأ له بعض المراكز بمدينة طنجة، لتطعيم المُواطنين بلقاح الوباء المستجد «كوفيد 19»، الَّذِي تجنَّدت له جميعُ الهيئات؛ من أجل النهوض به على أحسن وجه، وإنجاح عملية تراهن عليها مختلف دول العالم، للخروج من أزمات فيروس «كورونا» المُضر بقطاعات ومجالات مختلفة من الحياة.

مدينة طنجة بدورها تعبَّأت، من أجل إنجاح العملية التاريخيَّة، الَّتِي جاءت نتيجة المبادرة الملكيَّة الساميَّة، الَّتِي ترمي إلى مدّ جميع المواطنين بجرعات اللقاح للقضاء على الوباء، حدث شغل بال المُواطنين، ودفع بجميع الأطر إلى المساهمة والانخراط الجادّ والفعَّال من أجل التعبئة الشاملة، بدءًا من إعداد لوائح المستفيدين، وإلى غاية انتهاء العملية برمتها.

وهذا يتطلّب كبير الجهد والاستعداد، من أجل تحقيق الغايات والأهداف الكبرى، من وراء إجراءات التلقيح، الَّتِي من أهمّها إصلاح الأوضاع الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة والعودة السليمة من مرحل الجائحة، الَّتِي فتكت بالعديد من القطاعات.

إنجاح مراحل التلقيح بمدينة طنجة، يتطلّبُ إشراك جميع الفاعلين، وفتح مجال للمتطوعين، قصد التعبئة الشاملة للدفع بهذا الحدث التاريخي إلى تحقيق الغايات والأهداف.

إقرأ المزيد