رغم وجود مجموعة من التحفظات على مشروع مقر المحكمة الجديد بطنجة.. وزارة العدل تعطي تعليماتها للمسؤولين القضائيين بمباشرة العمل

عاجل

انتخابات أعضاء الغرف المهنية بطنجة.. الاتحاد الاشتراكي خارج السباق

في منتصف يومه الثلاثاء 27 يوليوز، أعلن رسميًا انقضاء الفترة المخصّصة لإيداع الترشيحات برسم انتخابات أعضاء الغرف المهنية، المُقرّر...

الخردلي بالشنوك: تطعيم بطعم الوباء

حقَّقت المملكة المغربيّة أشواطًا كبيرةً ومُهمّةً في تدبير جائحة «كورونا» منذ مراحلها الأولى، وإلى غاية الإعلان عن بدء عملية...

تعيينات جديدة همت مسؤولين قضائيين في محاكم طنجة

أعطى الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، الجمعة 23 يوليوز الجاري موافقته على تعيين مسؤولين قضائيين بعددٍ من محاكم المملكة. وشملت التعيينات...

طلب (م. ن. ك) من رئيس المحكمة الإداريّة بالرباط، إجراء معاينة وإثبات حالة بخصوص صفقة عموميّة، كلّف بها المهندس المعماري هو وشريكه المهندس (ع. ع) والمُتمثّلة ببناء قصر العدالة بمدينة طنجة، يشمل المحكمة الابتدائيَّة ومحكمة الأسرة، وفق دفتر التحملات المعد سلفًا من طرف الوزارة الوصية.

ووَفْقًا للمعطيات المتوفرة لجريدة «لاديبيش الشمال»، فإنَّ العارضَ وشريكَه ما زالا، لم ينهيا عملهما بعد، ولم يقوما بالتسليم النهائي للمشروع، وما زالت لهما مجموعةٌ من التحفظّات عليه.

في حين أعطت الوزارة، تعليماتها للمسؤولين القضائيّين بمدينة طنجة بالولوج إلى قصر العدالة موضوع الصفقة العمومية وشغله وافتتاحه، وتمّ تجهيزُ جميع المكاتب والمعدّات اللازمة للشروع فعليًا وبشكل رسميّ في إسداء خِدْمات هَذَا المرفق العمومي في وجه المرتفقين والمتقاضين.

ويريد المعنيّون بالأمر، الموافقة على انتداب مُفوّض قضائيّ لدى المحكمة؛ للقيام بالانتقال إلى مقرّ قصر العدالة، الَّذِي يضمُّ المحكمة الابتدائيَّة بطنجة ومحكمة الأسرة بنفس المدينة، وذلك لمعاينة واقعة فتح مقرّي كلٍّ من المحكمة الابتدائيَّة ومحكمة الأسرة بنفس المدينة.

كما طالب المصدر، إثبات واقعة تجهيز المكاتب بكلّ المعدّات اللوجيستيَّة اللازمة، لتقديم هذين المرفقين لخدماتهما في وجه العموم، وكذا بدء المُوظّفين والمسؤولين القضائيّين بالمحكمتين مباشرة مهامّهم بشكلٍ رسميٍّ.

وأكَّدت الوثيقة، الَّتِي تتوفّر عليها الجريدة، ضرورةَ إثبات ما إذا كان المسؤولون القضائيّون بالمحكمتين يتوفّرون على سند يخول لهما الحقّ في مباشرة مهامّهم، قبل التسليم النهائي للمشروع.

إقرأ المزيد