تواصل معنا

الجهة

بعد إحالة وزير الداخلية لائحة أسماء سياسية وازنة على القضاء.. هل ضمت أسماء من إقليم تطوان؟

كشفت مصادر الجريدة الأسبوعيَّة «لاديبيش»، أنَّ بعضًا من السياسيين المنتخبين بمدينة طنجة، يتحسسون رؤوسهم، مباشرةً بعدما أحال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت عشرات الملفَّات على الوكيل القضائي للمملكة عبد الرحمان اللمتوني من أجل تفعيل مسطرة العزل في حقّ منتخبين.

ووَفْق مصادر الجريدة، فإنَّ وزارة الداخلية تستعدُّ لمحاسبة المنتخبين بعد التوصّل بتقارير سوداء تتعلق باختلالات ماليَّة وفساد مالي واستغلال النفوذ وتبديد أموال عموميَّة.

كما تضمُّ اللائحة أسماءً أخرى لرؤساء جماعات جرى إحالتهم على النيابة العامّة المختصّة في جرائم الأموال للبتّ في الأفعال المنسوبة والمتعلّقة أساسًا بنهب المال العام، إذ أثبتت التقارير والافتحاصات عن وجود شبهات اختلاس مال عامّ وتبديده.

بالمقابل تتّجه الأنظار العديد من متتبعي الشأن المحلي من إقليم تطوان، إلى عددٍ من الأسماء في المجال السياسي بالمدينة، خصوصًا أنَّ بعضًا منهم متهمّون بتورطهم في عدد من الاختلالات وأصبحت أسماؤهم على لسان كلّ كبيرٍ وصغيرٍ.

فهل يُؤثّر الأمر في باقي السياسيين وتتّأخذ السلطات قرارَ منع عددٍ منهم الحضور لتقديم البيعة والولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما وقع الأمر السنة الفارطة؟

تابعنا على الفيسبوك