بسبب هؤلاء.. طنجة تفقد آخر معالمها بإسبانيا

عاجل

شركة «أورنج» تثير انتقادات كبيرة لتوقف الخدمة وانقطاع صبيب الإنترنت بجهة الشمال

خلَّف انقطاع صبيب إنترنت شركة الاتّصالات «أورنج» بجهة طنجة تطوان الحسيمة، يوم أمس الجمعة 9 أبريل الجاري، استياءً في...

واقع المهن القضائية بين حضورية الجلسات وأولوية التلقيح

على الرغم من الجهود الجبَّارة والمضنية للمملكة المغربية، خلال معالجتها جائحة (كوفيد – 19)، الَّتِي حازت إعجاب الكثير من...

ليموري بديلا لحميدي.. هل يحافظ «الجرار» على رئاسة غرفة الصناعة التقليدية؟‎

على إثر حالة البلوكاج، الَّتِي عاشها مجلس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية لطنجة تطوان الحسيمة، ومن أجل ضخ دماء جديدة...

فقدت مدينة طنجة، آخر معالمها بالمملكة الإسبانية، والمتمثّل في قصر «ألبا اسكيبر» بسبب عدم التزامها بالسيولات المالية، الَّتِي وصلت إلى 113 ألف يورو.

فقدان القصر جاء بعدما قرَّرت إسبانيا، وبالضبط مدينة فيكتوريا الإسبانية، قطع جميع روابطها بمسؤولي مدينة طنجة، بسبب عدم إعطائهم الأهمية، الأمر إذ يتحمل كلّ من العمدة السابق دحمان درهم، وسمير عبد المولى، وفؤاد العماري، والعمدة الحالي البشير العبدلاوي، ونائبه الأول محمد أمحجور.

موقع «لاديبيش 24» علم من مصادر جد مطلعة، أنَّ موظفًا بالجماعة الحضرية بطنجة، لعب دورًا مهمًّا إلى جانب المحامي بإسبانيا في بيع أو عرض القصر في المزاد العلني، حيث كان يساهم في عدم توصل الجماعة بالمستجدات إلى حين قطع الإسبان جميع الخطوات الَّتِي تمكنهم من القصر.

وأضافت مصادرنا، أنَّ القصر تحوّل إلى مقر للحزب الوطني الباسكي، ليتم بذلك فقدان المغرب لكلّ أملاكها بإسبانيا.

إقرأ المزيد