بسبب هؤلاء.. طنجة تفقد آخر معالمها بإسبانيا

عاجل

أيمن الغازي رئيس لجنة الشراكة والتعاون ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

أُسندتْ رئاسة لجنة الشراكة والتعاون الدولي ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى الدكتور أيمن الغازي، عضو المجلس...

طنجة.. فرقة الإطفاء تتمكن من السيطرة على حريق نشب داخل مدرسة عقبة بن نافع بحي الخسافات

سيطرت فرقة الإطفاء من عناصر الوقاية المدنية بمدينة طنجة، يوم أمس الجمعة 15 أكتوبر الجاري، على حريق نشب في...

مجلس جهة طنجة يستكمل هياكله بانتخاب رؤساء اللجان الدائمة

استكمل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، هياكله بتشكيل اللجان الدائمة وانتخاب الرؤساء والنواب، وتعيين عضو من المعارضة في لجنة...

فقدت مدينة طنجة، آخر معالمها بالمملكة الإسبانية، والمتمثّل في قصر «ألبا اسكيبر» بسبب عدم التزامها بالسيولات المالية، الَّتِي وصلت إلى 113 ألف يورو.

فقدان القصر جاء بعدما قرَّرت إسبانيا، وبالضبط مدينة فيكتوريا الإسبانية، قطع جميع روابطها بمسؤولي مدينة طنجة، بسبب عدم إعطائهم الأهمية، الأمر إذ يتحمل كلّ من العمدة السابق دحمان درهم، وسمير عبد المولى، وفؤاد العماري، والعمدة الحالي البشير العبدلاوي، ونائبه الأول محمد أمحجور.

موقع «لاديبيش 24» علم من مصادر جد مطلعة، أنَّ موظفًا بالجماعة الحضرية بطنجة، لعب دورًا مهمًّا إلى جانب المحامي بإسبانيا في بيع أو عرض القصر في المزاد العلني، حيث كان يساهم في عدم توصل الجماعة بالمستجدات إلى حين قطع الإسبان جميع الخطوات الَّتِي تمكنهم من القصر.

وأضافت مصادرنا، أنَّ القصر تحوّل إلى مقر للحزب الوطني الباسكي، ليتم بذلك فقدان المغرب لكلّ أملاكها بإسبانيا.

إقرأ المزيد