العربي المحرشي يدافع عن مشروع قانون تقنين زراعة القنب الهندي ويحذر من زراعة النباتات الهجينة والخطيرة

عاجل

عدول طنجة يتنفسون الصعداء بعد مصادقة لجنة العدل والتشريع على مقترح يقضي بتغيير المادة 8 من قانون خطة العدالة

صادقت لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب، على مقترح قانون يقضي بتغيير المادة (8) من قانون خطة العدالة، المادة...

الخردلي بالشنوك : حفر طنجة الكبرى تقترب من جماعة المدينة

وأخيرًا انتصرت جماعة المدينة، وتم لها النجاح في ضمّ حفر طنجة، الَّتِي لا حصر لها داخل نفقٍ واحدٍ وشارعٍ...

مقاطعة بني مكادة تقدم حصيلة عملها لست سنوات

قدم محمد خيي رئيس مقاطعة بني مكادة حصيلة عمله خلال الولاية الانتدابية 2015-2021، والتي تأتي تكريسا لعهد ومنطق جديد...

قال العربي المحرشي، البرلماني عن إقليم وزان والمنتمي للأصالة والمعاصرة، في تدوينة على حائطه بالفايسبوك، تعليقًا على النقاش الدائر حول زراعة الكيف، إنَّ الحزب مباشرة بعد تأسيسه في 8 غشت 2008، تطرَّق لهَذَا الملف، كما تطرَّق إليه في مجموعة من المحطّات وما زال يحاول إيجاد حلول عملية لإنصاف المناطق المعنية بهَذِهِ الزراعة.

 وأضاف المحرشي: «أودّ توضيح ألَّا أحد يمكنه أن يغير التاريخ، فعلًا نبتة الكيف كانت نشأتها الأولى في منطقة كتامة وبني خالد، والظهير الشريف لجلالة المغفور له محمد الخامس، خص به هاتين المنطقتين».

وتابع المصدر، ما يهمنا الآن بالدرجة الأولى هي تلك النباتات الهجينة والدخيلة على زراعة الكيف بهَذِهِ المناطق، الَّتِي يجب علينا جميعًا مُحاربتها، وأقصد هنا نبتة «كريتيكال» و«باكستانا» وغيرها من النباتات الخطيرة من حيث مفعولها، وكذا من حيث تدميرها التربة وكميات المياه الضخمة الَّتِي تستهلكها هَذِهِ الزراعة.

واختتم العربي تدوينته بتوجيه اتّهامات مبطنة إلى جهات تحاول استغلال أي مبادرة بدعوى علاقتها بالحملة الانتخابية، كما تحاول أن تبقى الأوضاع على ما هي عليه، حتّى تستمرّ في استغلال المزارعين الفقراء، كل حسب موقعه وطريقته.

إقرأ المزيد