الحياة تدبّ من جديد في جبل العلم.. ضريح المولى عبد السلام بن مشيش يتجمل ببياض الثلج

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...
ازدادت قبيلةُ بني عروس جمالًا وبهاءً، بعد التساقطات الثلجيّة الأخيرة، الَّتِي شهدتها المنطقة، وعادت بالنفع على بعض النقاط الواقعة بإقليم العرائش المنتظرة طويلًا لهطول أمطار الخير والبركة. 

وكان هَذَا الفصلُ استثنائيًا بجميع المقاييس، استثناء فرض على الساكنة التعامل مع الظرفية الراهنة، كما فرض على السلطات تضافر جميع الجهود وَفْق الإمكانيات والوسائل المُتاحة من أجل فتح المناطق والمسالك الواعرة، الَّتِي تعرفها نقاطٌ مختلفةٌ من دائرة المولى عبد السلام بن مشيش.

جبل العلم، بدوره، شهد تساقطاتٍ ثلجيّةً مهمّةً بحكم موقعه الجغرافيّ، وباعتباره أعلى قمّة موجودة بالمنطقة، الَّتِي تعرف إقبال عددٍ كبيرٍ من الزوّار عليها في فتراتٍ مختلفةٍ من السنة، وسيرتفع −ولا شكّ− معدل الإقبال عليها بعد أن تزيّنت بهاءً وجمالًا بكميات الثلوج المُتساقطة، وبعد أن فُتحت الطرقُ والمعابرُ المؤديّةُ إلى ضريح المولى عبد السلام بن مشيش في وجه ساكنة المداشر والقرى المجاورة وفي وجه الزوّار الراغبين في الاستجمام بالمناظر الخلَّابة الَّتِي تميّزت بها المنطقة هَذِهِ السنة.

إقرأ المزيد