الأوحال تقض مضجع ساكنة مجموعة من الأحياء بمدينة طنجة

عاجل

الخردلي بالشنوك: بشرى لنا الحشيش حلال «فوكها يا من وحلتها»

بادرة جيّدة، تلك الَّتِي صادقت عليها الحكومة في نهاية الأسبوع، هدية ستُقدّم على طبق من ذهب لشرائح مُختلفة في...

ابتداءً من هذا التاريخ.. يتوجب على حائزي الأراضي الحضرية غير المبنية إيداع إقرار بالتملك

أصدرت جماعة طنجة، يوم 1 فبراير 2021، إعلانًا تحت رقم (451)، تُؤكّد من خلاله، أنّه قبل فاتح مارس من...

مقاول «يسطو» على مساحة خضراء بـ«ديار طنجة» والساكنة تناشد «مهيدية» إنصافهم لهذه الأسباب

ما زالت ساكنة المجمع السكني «ديار طنجة» تنتظر إنصافها من طرف السلطات المحلِّيَّة بالمدينة، بعدما حُرِمَت من المساحة الخضراء...

تُعاني الساكنة البعيدة عن الشوارع الرئيسة بمدينة طنجة، من تجمع المياه وسط الطرقات، وعدم التوفّر على بنية تحتية جيدة ومُؤهلة، وهو الشيء الَّذِي خلَّف مجموعة من الإشكالات في سنوات سابقة؛ إلا أنَّه مع حلول فصل الشتاء من كل سنة تتأزم وضعية الساكنة المُقيمة بهذه الأحياء، الَّتِي لم تستفد من مشاريع طنجة الكبرى.

 وفي الوقت الَّذِي ينتظر فيه المواطنون من المجلس الجماعي للمدينة، تأهيل هَذِهِ الأحياء الَّتِي امتلأت شوارعها بالأوحال نخصّ بالذكر حي «السانية» و«الهرارش» وحي «طنجة البالية» والمجمعات السكنية الموجودة على مستوى هَذِهِ المناطق، يكتفي المجلس المُشرف على تدبير الشأن المحلّيّ ببعض الإصلاحات، الَّتِي تهمّ وسط المدينة، رغم أنَّ أول قطرة من المطر تكشف العيوب وتُثير تذمّر المواطنين.

وفي ظل هَذَا الواقع المُتردّي، الَّذِي تعانيه الساكنة، ارتفعت أصوات تطالب الجهات المسؤولة بالتدخل لتأهيل الأحياء والاهتمام ببنيتها التحتية، وَفْق مقاربة تشاركيَّة تُجنّب الساكنة مرارة العيش وسط الأوحال في القرن الحادي والعشرين وفي مدينة تُصنّف من بين أفضل المدن المغربيَّة، الَّتِي تحظى برعاية ملكيَّة خاصة.

إقرأ المزيد