استغلن القانون.. فاعتمدنا على ظاهرة «السراطة» لتهريب المخدرات

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...

مع تشديد الإجراءات الأمنيَّة، عند الحدودِ الرابطة بين المغرب والدول الأوروبيَّة الجارة، سواء برًّا أو بحرًا، وهو الأمر الَّذِي جعل من عملية تهريب المخدّرات صعبًا، للغاية بدأت مجموعة من الطرق والوسائل تلوح في الأفق من أجل ضمان استمرارية تهريب المخدرات.

ظاهرة «السراطة» أو تهريب المخدّرات في أمعاء النساء الحوامل، أصبحت من بين الظواهر الَّتِي يعتمدها البعضُ من أجل تهريب المخدّرات، خصوصًا أنَّ القانون يمنع مرور الحوامل من جهاز «السكانير»، بالرغم من وجوده بالمطار طنجة الدولي «ابن بطوطة».

هَذِهِ الظاهرة أصبحت منتشرةً، فعددٌ من النساء يعتمدن على تهريب المخدّرات في أمعائهن، الأمر الَّذِي دفع إدارة الميناء، إلى جلب بعض الأجهزة الجدّ المتطورة، حتّى يتمكّنوا من توقيف النساء اللواتي يقمن بتهريب المخدرات في أمعائهن.

إقرأ المزيد