أطفال طنجة ضمن مشروع تنموي يحمل شعار الموسيقى كقوة دافعة للتنمية المستدامة في المغرب

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...

في مشروع يهدف إلى صحوة موسيقيَّة لعشرات الأطفال بمدينة طنجة، اتّخذت «اليونيسكو» مقاربةً فريدةً للتنمية الاقتصاديَّة في المملكة المغربية، وذلك بالتركيز على صناعة الموسيقى كبوابة لخلق فرص العمل والنمو المستدام.

ويهدف هَذَا المشروع، الَّذِي يحمل عنوان: «الموسيقى كقوة دافعة للتنمية المستدامة في المغرب»، إلى تحسين سلسلة قيمة صناعة الموسيقى المغربيَّة، عبر تقديم الخِدْمات لعشّاق الموسيقى الشباب والمهنيين.

وتتكون المبادرة من ثلاثة أجزاء، «صحوة» موسيقية لعشرات الأطفال المغاربة في مدينة طنجة ومكناس وإنزكان، وستعمل على إنشاء بوابة على الإنترنت لمُحترفي الموسيقى المغاربة لتحسين فرص التواصل؛ وتقديم جلسات تسجيل وجلسات تدريب داخلي لاثنتي عشرة فرقة مغربية مختارة.

وتعمل الوزارة الاتّحادية الألمانيَّة للتعاون الاقتصادي والتنمية، بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة المغربية على تمويل هَذَا المشروع. يُعدُّ المغرب، مركزًا ثقافيًا في شمال إفريقيا، فلديه إرث موسيقي غنيّ، يشمل العديد من الأساليب والأنواع المُتنوّعة، وهو موطن للعديد من الشخصيات الموسيقية المشهورة إقليميًّا.

وتجدر الإشارة إلى أنَّه في كلّ عامٍ، يستضيف المغرب مهرجان «Visa For Music» لفنَّانين من الشرق الأوسط وإفريقيا لعرض المواهب الإقليميَّة وربط الموسيقيّين بالفرص المهنية الديناميكيَّة.

إقرأ المزيد