أطفال طنجة ضمن مشروع تنموي يحمل شعار الموسيقى كقوة دافعة للتنمية المستدامة في المغرب

عاجل

الخردلي بالشنوك: تطعيم بطعم الوباء

حقَّقت المملكة المغربيّة أشواطًا كبيرةً ومُهمّةً في تدبير جائحة «كورونا» منذ مراحلها الأولى، وإلى غاية الإعلان عن بدء عملية...

تعيينات جديدة همت مسؤولين قضائيين في محاكم طنجة

أعطى الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، الجمعة 23 يوليوز الجاري موافقته على تعيين مسؤولين قضائيين بعددٍ من محاكم المملكة. وشملت التعيينات...

عدول طنجة يتنفسون الصعداء بعد مصادقة لجنة العدل والتشريع على مقترح يقضي بتغيير المادة 8 من قانون خطة العدالة

صادقت لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب، على مقترح قانون يقضي بتغيير المادة (8) من قانون خطة العدالة، المادة...

في مشروع يهدف إلى صحوة موسيقيَّة لعشرات الأطفال بمدينة طنجة، اتّخذت «اليونيسكو» مقاربةً فريدةً للتنمية الاقتصاديَّة في المملكة المغربية، وذلك بالتركيز على صناعة الموسيقى كبوابة لخلق فرص العمل والنمو المستدام.

ويهدف هَذَا المشروع، الَّذِي يحمل عنوان: «الموسيقى كقوة دافعة للتنمية المستدامة في المغرب»، إلى تحسين سلسلة قيمة صناعة الموسيقى المغربيَّة، عبر تقديم الخِدْمات لعشّاق الموسيقى الشباب والمهنيين.

وتتكون المبادرة من ثلاثة أجزاء، «صحوة» موسيقية لعشرات الأطفال المغاربة في مدينة طنجة ومكناس وإنزكان، وستعمل على إنشاء بوابة على الإنترنت لمُحترفي الموسيقى المغاربة لتحسين فرص التواصل؛ وتقديم جلسات تسجيل وجلسات تدريب داخلي لاثنتي عشرة فرقة مغربية مختارة.

وتعمل الوزارة الاتّحادية الألمانيَّة للتعاون الاقتصادي والتنمية، بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة المغربية على تمويل هَذَا المشروع. يُعدُّ المغرب، مركزًا ثقافيًا في شمال إفريقيا، فلديه إرث موسيقي غنيّ، يشمل العديد من الأساليب والأنواع المُتنوّعة، وهو موطن للعديد من الشخصيات الموسيقية المشهورة إقليميًّا.

وتجدر الإشارة إلى أنَّه في كلّ عامٍ، يستضيف المغرب مهرجان «Visa For Music» لفنَّانين من الشرق الأوسط وإفريقيا لعرض المواهب الإقليميَّة وربط الموسيقيّين بالفرص المهنية الديناميكيَّة.

إقرأ المزيد