نيوكاسل.. أغنى نادٍ في العالم

عاجل

أيمن الغازي رئيس لجنة الشراكة والتعاون ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

أُسندتْ رئاسة لجنة الشراكة والتعاون الدولي ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى الدكتور أيمن الغازي، عضو المجلس...

طنجة.. فرقة الإطفاء تتمكن من السيطرة على حريق نشب داخل مدرسة عقبة بن نافع بحي الخسافات

سيطرت فرقة الإطفاء من عناصر الوقاية المدنية بمدينة طنجة، يوم أمس الجمعة 15 أكتوبر الجاري، على حريق نشب في...

مجلس جهة طنجة يستكمل هياكله بانتخاب رؤساء اللجان الدائمة

استكمل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، هياكله بتشكيل اللجان الدائمة وانتخاب الرؤساء والنواب، وتعيين عضو من المعارضة في لجنة...

منذ يوم الخميس الماضي، أصبح نادي نيوكاسل الإنجليزي، أغنى نادٍ في العالم، بعدما اشترته مؤسّسات مالية سعودية بمبلغ 360 مليون أورو، ليصبح نيوكاسل أغلى وأغنى من مانشستر سيتي الإنجليزي ذي الرأس المال الإماراتي، وباريس سان جيرمان الفرنسي المملوك للقطريّين.

بدأت مفاوضات هَذِهِ الصفقة قبل نحو عامين، وكانت ستكتمل في أبريل 2020، لكن قرصنة حقوق بث قنوات (بي إن سبورت) القطرية، من طرف بعض القنوات السعودية -الصراع القطري السعودي- الَّتِي تملك حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي، جعل جامعة كرة القدم الإنجليزية تعترض عليها. إضافة إلى أوضاع حقوق الإنسان في السعودية وارتباط المالكين الجدد للنادي بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مما كان له الأثرُ السلبيُّ على انتقال ملكية النادي، لكن جامعة كرة القدم الإنجليزية توصّلت بضمانات قانونية، كي لا يتم التحكّم في النادي لمصالح سياسيّة.

الملاكُ الجددُ للفريق الإنجليزي يتفوّقون ماليًا على نظرائهم في مانشستر سيتي، بإحدى عشرة مرة، نيوكاسل أصبح ناديًا عملاقًا ماليًّا، الأمر الَّذِي أخرج جماهيره للاحتفال بهَذَا التغيير الَّذِي سيجعل من فريقهم أحدَ أهمّ الأندية في العالم، جمهور النادي يحلم بالتعاقد مع أفضل اللاعبين للتنافس على الألقاب المحلّيَّة والأوروبيَّة، على عكس واقع النادي حاليًا مع مالكه الَّذِي باعه مايك أشلي، الَّذِي تربع على رئاسة نيوكاسل لمدة أربعة عشر عامًا دون إنجاز يذكر، الفريق في هَذَا الموسم يحتل الرتبة ما قبل الأخيرة بثلاث نقاط.

مع اقتراب الميركاتو الشتوي، كلّ فرق أوروبّا ستعمل ألف حساب لهَذَا الوافد الجديد إلى سوق الانتقالات، حيث بإمكانه التعاقد مع أبرز اللاعبين، مبابي وهالاند النجمان الصاعدان في كرة القدم العالمية، سيكونان بكلّ تأكيد في مرمى نيوكاسل، ولو في فصل الصيف المقبل، الفرق الأوروبيّة الكبيرة تاريخيًّا المحدودة ماليًا لن يكون بإمكانها مجاراة الرأس المال العربي، الَّذِي لا حدود له، بالأمس كان مانشستر سيتي فريقًا مغمورًا، لا يكاد يذكر أمام فريق المدينة الآخر مانشستر يونايتد، لكن مع وصول المال الإماراتي للفريق، أصبح بمقدوره التعاقد مع أغلى النجوم أجرًا، حتّى أصبح فريقًا يتفوق على كثير من فرق أوروبّا العتيدة. نفس الأمر تكرّر مع باريس سان جيرمان الفرنسي الَّذِي أصبح من الفرق العالمية، الَّتِي لا يشق لها غبار بفضل الأموال القطريّة.

نيوكاسل تنتظره سنوات من التألق على مسرح كرة القدم العالميّة، ينتظره الفوز بالألقاب، الَّتِي لم يحلم قطُّ بالمنافسة عليها، وجلب لاعبين لم يتصور أحدٌ أنّهم سيلعبون في صفوفه، جمهور النادي هكذا يتخيل فريقه في السنوات المقبلة، لكن هل ستنجح إدارة النادي في جعل المال السعوديّ يُحلّق بنيوكاسل عاليًا في سماء كرة القدم؟

محمد بوزيدان 

إقرأ المزيد