طنجة.. أجنبية مقيمة بحي قصبة تتحدى القانون وتشرع في بناء طابق ثالث دون رخصة فمَن المسؤول؟

عاجل

انتخابات أعضاء الغرف المهنية بطنجة.. الاتحاد الاشتراكي خارج السباق

في منتصف يومه الثلاثاء 27 يوليوز، أعلن رسميًا انقضاء الفترة المخصّصة لإيداع الترشيحات برسم انتخابات أعضاء الغرف المهنية، المُقرّر...

الخردلي بالشنوك: تطعيم بطعم الوباء

حقَّقت المملكة المغربيّة أشواطًا كبيرةً ومُهمّةً في تدبير جائحة «كورونا» منذ مراحلها الأولى، وإلى غاية الإعلان عن بدء عملية...

تعيينات جديدة همت مسؤولين قضائيين في محاكم طنجة

أعطى الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، الجمعة 23 يوليوز الجاري موافقته على تعيين مسؤولين قضائيين بعددٍ من محاكم المملكة. وشملت التعيينات...

تسارع مواطنة فرنسيَّة، مالكة لمنزل موجود بحي قصبة في مدينة طنجة، الزمن، لبناء طابقٍ جديدٍ (الثالث) دون أيّ تصريح قانوني صادر عن سلطات المدينة. مصادر أكَّدت للموقع، أنَّ مالكة المنزل تهدف إلى استغلال عطلة نهاية الأسبوع، الَّتِي تُصادف حلول السنة الميلاديَّة الجديدة، ليكون لها ما يكفي من الوقت لبناء طابق ثالث وصباغة الجدران والتظاهر بأنَّ شيئًا لم يحدث.

جيران المعنية بالأمر، عبَّروا عن غضبهم لعدم احترام مالكة المنزل القانون وشروعها في بناء طابق جديد دون توفّرها على رخصة، إلى جانب عزمها على منع ضوء الشمس من الوصول إلى منازلهم، وهو ما وصفه المُتضرّرون «هضم حقّ التمتّع بالشمس» في حالة استمرارها في بناء الطابق الجديد.

وأكَّد المصدر ذاته، أنَّ جيران المعنية بالأمر اتّصلوا بالسلطات المعنية لمطالبتهم بالتدخل العاجل ووَقف أشغال البناء، غير أنَّ ردودَ المسؤولين كانت «صادمة». وقال المصدر، إنَّ «القائد تحجَّج للجيران بأنَّه وبسبب وباء «كورونا» والتدابير الاحترازيَّة الحالية، لا يمكنه الانتقال إلى عين المكان؛ للوقوف على شكاية المُتضرّرين»، فيما يرى عونُ السلطة «أنَّ الأمر يتعلّق ببناء جدارٍ صغيرٍ بطول بضعة أمتار بهدف تدعيم المبنى لا أكثر ولا أقل».

وأبرزت المصادر، أنَّ القائد وعون السلطة لم يتحقّقا ما إن كانت المعنية بالأمر تملك رخصةً أم لا؟ بالمقابل يُفضّلان التزام الصمت والتظاهر بعدم حدوث أي شيء.

الجدير بالذكر، أنَّ الحصول على رخصة الترميم أو البناء بالمدينة القديمة أمرُ غاية في الصعوبة وهو الشيء الَّذِي لم يستسغه جيران الفرنسيَّة، الَّتِي شرعت في بناء طابق كامل على مرأى ومسمع كلّ الجهات المسؤولة، ما دفع بعض المواطنين إلى التشكيك بالأمر.

ويرى، المصدر نفسه، أنَّ والي طنجة يعمل جاهدًا للحفاظ على الطابع التاريخيّ للمدينة القديمة، غير أنَّ بعض المسؤولين يحاولون نسف كلّ ما يقوم به الرجل؛ خدمةً لأهداف لم يُكشف عنها.

إقرأ المزيد