تواصل معنا

الجهة

رئيس جماعة مارتيل يتحدى حكومة أخنوش ويحدد ساعة الإغلاق ويثير حفيظة التجّار

في خطوةٍ غريبةٍ وغير مسبوقة، أثار قرار صادر عن رئيس جماعة مارتيل «مراد أمنيول»، استياءً كبيرًا لدى شريحة واسعة من المواطنين ومتتبّعي الشأن المحلي، والمتعلق بالتدابير الاحترازيَّة لمواجهة تفشّي فيروس كورونا، الَّذِي جاء مباشرة بعد القرار الحكومي المتعلّق برفع الحظر الليلي على تنقّل المواطنين.

وأصدر رئيس جماعة مارتيل قرارًا ينصّ على أنّه يتعيّن على المحلات التجاريّة والمطاعم والمقاهي الواقعة تحت نفوذ تراب الجماعة، الإغلاق في حدود الساعة 12 ليلًا، وهو ما لا يتناسب مع القرار الحكومي برفع الحظر الليلي في شموليته، الَّذِي خلق جوًّا من الارتياح في نفوس العاملين في قطاع التجارة والخِدْمات كالمقاهي والمطاعم.

واعتبر عددٌ كبيرٌ من روّاد موقع التواصل الاجتماعي، أنّ رئيس جماعة مارتيل ربَّما يستند على لجنة علمية خاصّة به، لاتخاذ مثل هَذَا القرار، خاصّةً أنَّ حالات الإصابة بفيروس «كورونا» سواء على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة وعلى المستوى الوطني، سجّلت انخفاضًا ملحوظًا، خلال الأيّام القليلة الماضية.

كما أثارت تدوينات أخرى، أنَّ رئيس جماعة مارتيل بات يُفسّر القرار الحكومي على طريقته الخاصة، وسيُساهم -لا محالة- في إثارة جوٍّ من الاحتقان لدى شريحة واسعة من أرباب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، خاصّةً أنَّ المدينة تعرف بالأجواء الليليّة، وهي مقبلة على العطلة المدرسية، الَّتِي تعرف توافد عددٍ من المواطنين المغاربة على المدينة.

وتساءل متتبّعون للشأن المحلي، عن مدى استشارة رئيس جماعة مارتيل مع السلطات المختصة لاتّخاذ مثل هَذِهِ القرارات، الَّتِي يجب أن تُبنى على تقارير صادرة عن لجنة علمية.

تابعنا على الفيسبوك