أزيد من 4000 عامل موسمي مغربي سيصلون هويلفا خلال المرحلة الأولى من الموسم الزراعي المقبل وأزيد من 2800 امرأة عُيّنت حديثًا في لائحة الانتظار

عاجل

الجريمة في زمن «كورونا».. هل ينعش خلو الشوارع من المارة جرائم السرقة بطنجة؟

يشهد الشارع الطنجاوي مؤخرًا نقاشاتٍ مُحتدمةً، إثر بروز عددٍ من جرائم السرقة المتلاحقة، والمتزامنة مع حلول شهر رمضان، وكذا...

الخردلي بالشنوك :عجلة العقار المسرعة بطنجة تسمح بالسكون قبل البناء

«الفار مقلق من سهم القط» هَذَا هو المثل الَّذِي ينطبق على بعض وعاءات العقار، الَّتِي تعذّر عليها الدخول إلى...

أصحاب المحلات التجارية بالشمال يصعّدون في وجه الحكومة رفضًا للإجراءات الجديدة الخاصة بالمنظومة الضريبية

لجأ مهنيّو المحلَّات التجاريّة بجهة الشمال، إلى التصعيد في وجه الحكومة، بعدما لم تستجب لمطالبهم، فنفذوا إضرابًا وطنيًا، يوم...

سيصل أكثر من 4000 عامل موسميّ، تم توظيفهم قادمين من المغرب، إلى إقليم هويلفا، خلال شهر يناير، في ثماني عبّارات معدّة لذلك، الَّتِي ستنقل نحو 500 في كلّ مرة، للمرحلة الأولى من حملة الفراولة والفواكه الحمراء بإقليم هويلفا.

وقد أوضح الأمين العام لاتّحاد صغار المُزارعين في هويلفا (UPA)، مانويل بيدرا، في تصريح لـ «Europa Press» حدّد من خلاله، أنّه سيكون هناك نحو 4500 من الوافدين في بداية الموسم سيصلون على مدار الشهر، في حين أشار إلى أنّ العملية ستبدأ في المغرب بـ«الخدمات الضرورية» لنقل العمّال مع الوضع الوبائيّ الحالي، وسيُغادرون ميناء طنجة المتوسط ​​إلى الجزيرة الخضراء.

وبهَذِهِ الطريقة، سيصل أوّل 500 عامل في 30 دجنبر، بينما سيصل الباقي أيّام الأربعاء والجمعة في يناير – باستثناء يومي 1 و6 يناير، أيّام العطلات في إسبانيا.

الإضافة إلى ذلك، سيخضع جميع العمَّال الَّذِينَ سيصلون إلى الإقليم لاختبار PCR سيتم إجراؤه في النظام الصحيّ المغربي قبل 72 ساعة، وبمجرد وصولهم إسبانيا، سيتمُّ توزيعهم من قبل مقاطعة هويلفا، وَفْقًا لبروتوكول كوفيد الَّذِي وضعته Junta de Andalucía.

وبحسب ما أوردته تقارير محلية، بإقليم هويلفا، فإنّه بعد هَذِهِ المرحلة الأولى، سيصل نحو 3700 إلى هويلفا في مرحلة لثانية، وسيصل الباقي حتّى الأوّل من مارس من سنة 2021 في المجموع، تم توظيف 14000 عامل في الموسم الزراعي 2020/2021.

من ناحية أخرى، تُشير التقارير، إلى أنَّ هناك 2800 امرأة، تمّ تعيينها حديثًا في لائحة الانتظار، حيث تقوم المنظمات حاليًا باستدعاء المُسجّلين لـ«معرفة ما إذا كانوا لا يزالون مهتمين وسيأتون في مارس» وسيعتمد ذلك أيضًا على الرقم النهائي الَّذِي قد يأتي من المغرب، حيث «هناك نساء قد يكنّ مريضات أو مصابات بالفيروس في PCR، لذلك سيتم استبدالهن بأخريات».

إقرأ المزيد